منتدى شباب ناصر



عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتدى شباب ناصر

عزيزي زائر واعضاء منتدى شباب ناصر منورين المنتدى بتواجدكم


    كيف ترسم صورتك في عيون الاخرين؟‏

    شاطر

    كيف ترسم صورتك في عيون الاخرين؟‏

    مُساهمة من طرف strong في الأحد يوليو 25, 2010 3:21 pm

    كيف ترسم صورتك في عيون الاخرين؟‏

    علمتنا الحياة الكثير ..
    وعلمتنا فى هذا المجتمع الصغير الذى
    يختصر الكثير من المسافات و الزمن
    أن نتعرف على بعضنا البعض .. نتدارس بعض .. نتعلم من بعض ..
    نتعلم قيم و ثوابت و مباديء و آراء و أفكار .. و تصرفات
    نحمل فيها على عاتقنا مسؤولية كبيرة ..
    بأن نعكس صورة مشرفة لديننا ، لبلادنا ، لشخصياتنا
    للقلم الذي نحمله بين أيدينا .. فيحمل عنا أفكارنا إلى الملأ



    تعلمنا
    من هذه الصحبة أن نكون أكثر وعياً نثق و نستبشر الخير في الجميع
    و لكن للحذر هامش .. لابد منه



    تعلمنا
    بأن هناك أخاً و أختاً لم تلدهم أمهاتنا برغم أننا لم نراهم و لم نستمع لأصواتهم
    و لكننا لا نستطيع الإستغناء عن شهامتهم و طيب قلوبهم



    تعلمنا
    بأن القلم يرسم صورنا في عيون الآخرين
    و لكن .. يزينها أحياناً ببعض الرتوش التي تخفي كثير من العيوب
    علينا السعي جاهدين لنجعل صورنا الحقيقية مطابقة لما ترسمه ريشة الحياة

    تعلمنا
    بأن إحترام الآخرين لنا .. ما هو إلا نتيجة لإحترامنا لانفسنا .. أولاً ..
    فالمُسيء لمن حوله .. قد أساء لنفسه و لتاريخ قلمه
    و لإسمه المستعار أو الحقيقي ..الذي ربما قضى سنواتٍ يبني فيه و يبلوره



    تعلمنا
    بعض المرونة في التعامل
    فلكيْ يكون لنا مكان بين صفحات الحياة يجب أن نطبق مقولة
    ((لا تكن ليناً فتُعصر .. و لا يابساً فتُكسر ))



    تعلمنا
    بأن كل دقيقة نبذلها بين الصفحات ..

    بين قراءة أو كتابة أو ردود أو سعي لخدمة من حولنا ..
    هي لا محالة مُضافة لرصيدنا في قلوبهم العامرة بمخافة الله سبحانه ..




    تعلمنا
    أن نناقش من يستحق النقاش
    و نعاتب من يقدر قيمة العتب
    و نجامل من يفرق بين المجاملة الطيبة
    و نشجع من ينظر إلى تشجعينا بعين الرضا
    و نحتسب و نتوكل على الحي القيوم في كل إساءة فهي خير مما سبق كُله ..




    تعلمنا
    أن كلمة شكر و رأي صادق بلا تجريح أو نفاق
    أول جسور بناء علاقات ثابتة و طيبة مع من يكرمونا ببث
    أفكارهم و أحاسيسهم بيننا دون غيرنا ..
    نحاول جاهدين أن نتعلم بأن إختلاف الآراء لا يفسد للود قضية
    و لكننا لم نصل إلى يقين بهذا الخصوص ..
    و يبقى الأمل موجوداً ما لم أتعلمه ، و لن أتعلمه ما حييت
    أن أحكم على شعب من فرد
    أو على أرض من شخص فيه
    أو على إنسان من مجرد فكرة


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 11:07 pm